رسالة مدير الأكاديمية

مرحبًا بكم في الموقع الإلكترونيّ الخاصّ بأكاديميّة قطر – الخور

 

تهدف رؤية الأكاديميّة إلى تمكين الطلّاب من المهارات الملائمة الّتي تعينهم في اكتساب سمات متعلّمي البكالوريا ليصبحوا أفرادًا منفتحي العقل، متسائلين، مطّلعين، متعلّمين مدى الحياة، وقادرين على التكيّف مع التغيّرات المستمرّة في هذا العالم، وذلك من خلال التفاهم، والاحترام المتبادل بين الثقافات. هذه الرؤية نسعى جاهدين للعيش بها، وتطبيقها بشكل يوميّ.

 

بصفتنا مدرسة عالميّة تنتهج نظام البكالوريا الدّوليّة، يعزّز الطّلّاب تعلّمهم على صعيد السّياقين المحلّي والدّولي؛ حيث نقوم بتحفيزهم وتمكينهم من ترسيخ القيم والتّقاليد القطريّة بشكل متوازٍ مع حصولهم على التّعليم العالمي. كما أنهم يطورون كفاءاتهم الأكاديميّة باللّغتين العربيّة والإنجليزيّة، مع التّركيز على "تعلّم كيفيّة التّعلّم" وتطوير المهارات كمتعلّمين مدى الحياة.

 

تضمّ الأكاديميّة حاليًا 1241 طالبًا، ونسعى إلى زيادة هذا العدد؛ حيث يُسعدنا أن نستقبل المزيد من المُتعلّمين. وباختياركم أكاديميّة قطر - الخور، ستصبحون أنتم وأبناؤكم جزءًا من عائلتنا المتنامية. يقدّم الدعم لهم فريق من المعلّمين والموظّفين ذوي خبرة عالية، والذين يضعون تعلّم أبنائكم ورفاهيتهم في المقام الأوّل!

 

تمّ تصميم مبنى أكاديميّة قطر – الخور، ومرافقها بطريقة احترافيّة ومعاصرة، تلائم احتياجات الطلّاب التعليميّة. كما تتوفّر الموارد المتنوّعة، والخبرة اللّازمة لمساعدة أبنائكم، وتحفيزهم لتقديم أفضل ما لديهم. فالخدمات في أكاديميّة قطر – الخور غير محدودة!

 

يرى الكثيرون أنّ مصطلحات كـ "جائحة كوفيد- 19" و"التعلّم الافتراضيّ" و"الحَجر" و"الأزمات الاقتصاديّة" ستَسِمُ تاريخ العام الدراسيّ 2022-2021 . صحيح أنّ الجميع قد واجه هذا العام تحدّيات كثيرة وغير متوقّعة، إلّا أنّنا معلّمون ومتعلّمون قد طوّرنا خلال تلك الأحداث مهارات قيّمة، مثل: التأقلم، والقدرة على التعلّم، وحلّ المشكلات في المواقف الصعبة.

 

ممّا لا شكّ فيه أنّ التعلّم الافتراضيّ كان الموضوع الأبرز في الميدان التعليميّ لهذا العام! وقد ارتقى فريق القيادة في أكاديميّة قطر – الخور إلى مستوى التحدّي من خلال تطوير خطط تناسب نظامي التعليم: الافتراضيّ والمُدمج، وتضمن تعليمًا جيّدًا لطلّابنا. وعلى الرغم من هذه التحدّيات، إلا أنّ هذا النظام سمح للمعلّمين والطلّاب مواصلة رحلتهم التعليميّة، وإطلاق العديد من المبادرات الافتراضيّة الّتي أسهمت في تسليط الضوء على أهمّيّة ثقافتنا، وقيمنا المحلّيّة.

 

وتسعى إدارة أكاديميّة قطر – الخور دائمًا إلى تحقيق أهداف رسالتها، من خلال مواصلة تطوير الخرّيجين الشباب، قادة مستقبل قطر الحبيبة، الّذين"يتمتّعون بالقدرة على التفكير النقديّ كمواطنين عالميين متعاطفين، وذوي مبادئ، وعلى معرفة تامّة بالقيم العربيّة، بالإضافة إلى الاعتزاز بالثّقافة القطريّة والتّراث الوطنيّ القطريّ" (بيان رسالة أكاديميّة قطر – الخور).

 

 باسم مجتمع أكاديميّة قطر – الخور، نقدّر اهتمامكم، ونتطلّع إلى التّرحيب بكم في عائلتنا!

 

لينا مشنتف

المدير العام